عاقدة الحاجبين

لم تتجاوز الساعة السابعة صباحًا عندما بدأت تهمهم: "إنّننه، إنّننه". التفتُّ للصغيرة النائمة في سريرها بنصف عين وقلت "صحيتِ؟ ليه صحيتِ بدري اليوم؟" لم ترد واستمرت في تكرار همهمتها التي تخبرني أنها تريد شيئًا، نهضتُ وحملتها إلي، شربَت الحليب ثم نامت. ساعة واحدة فقط، ثم شعرتُ بها تمارس هوايتها في التقلب والدوران بجانبي على السرير.... المزيد ←

بدء مدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑